- تجديد تكريس لبنان وبلدان الشرق الأوسط لقلب مريم الطاهر في مزار فاطيما

Hits: 46

ترأس البطريرك الماروني أمسية صلاة وقداس إلهي في مزار العذراء في مدينة فاطيما البرتغالية، بمشاركة بطريرك السريان الكاثوليك يوسف الثالث يونان، والمطران جورج اسادوريان ممثل بطريرك الأرمن الكاثوليك غريغوار بطرس العشرين، ولفيف من الأساقفة والكهنة، بحضور وفود من لبنان والعراق وسوريا والأراضي المقدسة ومصر وبلدان الخليج ومن مختلف بلدان الانتشار.

وقال البطريرك الراعي في عظته: ’جئنا لكي نجدد تكريس ذواتنا ولبنان وبلدان الشرق الأوسط لقلب مريم البريء من دنس الخطيئة، فهذا التكريس يردّ الخطأة إلى التوبة، ويوقف الحروب ويوطد السلام. وقد أكّدت أن في النهاية قلبها الطاهر سينتصر. وسلّمت الفتيان الرعاة رسالة بثلاث كلمات: الرجوع إلى الله، والصلاة، والتوبة. وطلبت في المقابل الكثير من الصلوات والإماتات من أجل ارتداد الخطأة، لكي تنجّينا وتنجيهم رحمة الله من نار جهنم، وبخاصة الذين هم بأمسّ الحاجة إلى هذه الرحمة‘.

أضاف: ’جئنا نطلب شفاعة أمنا مريم العذراء، سيدة فاطيما من أجل السلام في منطقة الشرق الأوسط، والاستقرار في لبنان، ليحافظ وطننا على رسالته ونموذجيته في العيش المشترك بين الأديان والثقافات. وجئنا أيضًا لنكرّم القديسين الجديدين الأخوين جاشينتا وفرانشيسكو اللذين رفعهما على مذابح الكنيسة الجامعة البابا فرنسيس في 13 أيار الماضي، بمناسبة زيارته التقوية إلى سيدة فاطيما، لإحياء المئوية الأولى لظهوراتها‘.

PHOTOS: Patriarch Rai at Fatima_Day1_24.6.2017